الأحد، 13 ديسمبر، 2009

الذنب ذنبك يا قلبي

عزيـزي القارئ ..استيقظ ، لا تكمل الحلم إذا اكتشفت أنك تؤدي دور الغبي في حكاية من طرف واحد !

ليس ذنبهم

أنك انتقيتهم لحكاية عمرك

و منحتهم دور البطولة

و جعلتهم جزءاً مهماََ من حلمك الدافئ !


ليس ذنبهم

أنك تنازلت عن خيالك الشاسع لهم

و مهدت لطيفهم الطريق إليك

و ادمنت الحلم بهم !



ليس ذنبهم

أنك حولتهم إلى قصيدة حب

و خبأتهم في دفتر أسرارك

و قرأتهم على نفسك قبل النوم !


ليس ذنبهم

أنك خبأت وجوههم في ذاكرتك

و تصفحت صورهم في ليالي الشوق

و ابحرت تجاههم على غير موعد !



ليس ذنبهم

أنك شيدت مدنك فوق صحراء الوهم

و حفرت آبار السراب في طريقك

و سقيت نفسك حتى إرتويت من الشراب !


ليس ذنبهم

أنك طرقت أبواب قلوبهم في غيابهم

و اقتحمت أحلامهم بلا إستئذان

و حلمت بهم على غفلة منهم !


ليس ذنبهم

أنك سلمتهم مفاتيحك السرية

و منحتهم تأشيرة التجول بك

و قدمت لهم دعوة الإقامة بك !


ليس ذنبهم

أنك تقمصتهم ، و حاورتهم في غيابهم

و حدثت نفسك بأصواتهم

و وصلت بهم إلى أعلى مراتب الوهم !



ليس ذنبهم

أنك غنيت أغاني الحب لهم

و تركت ورودك على بابهم

و تحدثت عن إحساسك بصوت مرتفع !



ليس ذنبهم

أنك حين شعرت لم يشعروا

و حين حلمت لم يحلموا

و حين إشتقت لم يشتاقوا

و حين سهرت لم يسهروا

و حين بحثت لم يبحثوا

الألم ألمك وحدك ، و الإحساس إحساسك وحدك ، فالذنب يا قلبي .. ذنبك وحدك و الأمر يعنيك أنت فقط !

ليست هناك تعليقات: